هدى الكشو: المأزق الحقيقي الذي تشهده تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية 2016 هو على مستوى البنية التحتية

كشفت المنسقة العامة لتظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية 2016 هدى الشريف الكشو أن المأزق الحقيقي الذي تشهده التظاهرة هو على مستوى البنية التحتية المبرمجة ضمن تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية و خاصة مشروع المكتبة الرقمية الذي من المفترض ان تتحول بموجبه مقر الكنيسة إلى مكتبة رقمية.
و أوضحت المنسقة العامة للتظاهرة خلال لقاء إعلامي التأم عشية أمس الجمعة و دعي إليه نواب صفاقس في مجلس الشعب ومثقفو الجهة وواكبته وسائل الإعلام، أن مشروع المكتبة الرقمية خصص له في البداية مبلغ 9 مليون 500 ألف دينار من ميزانية التظاهرة و التي حددت بـ30 مليون دينار إلا أن الدراسات و العروض المقدمة أكدت أن تكلفة المشروع لا تقل عن 18 مليون دينارو500 ألف دينار ليكتمل إنجازه .

و دعت هدى الكشو الحاضرين من مثقفين و مجتمع مدني إلى مناقشة الاحتمالات المطروحة في مواجهة هذا المشكل و هي إما إنجاز مشروع المكتبة الرقمية و التضحية بالمشاريع الأخرى و هي مشروع تهيئة المدرسة الحسينية و الفسحة الترفيهية بشط القراقنة أو إعادة النظر في المشروع ككل و هو ما سيتطلب مدة بين 7 أشهر و سنة .
و تناول الكلمة عدد من الإعلاميين و المثقفين و انتقد بعضهم البرمجة الثقافية للتظاهرة و طالب بتشريك أكثر ما يمكن من مثقفي الجهة و التواصل معهم لإنجاز برامج تستجيب لتطلعات المثقفين و في حجم جهة كصفاقس .
اما بخصوص مشروع المكتبة الرقمية فقد طالب بعض المتدخلين بالتخلي عنه لصالح مشاريع أخرى قد تحتاجها الجهة أكثر من تلك المكتبة الرقمية وفي المقابل تشبث بعض المتدخلين بالمشروع حيث أنه لا يعد مجرد مكتبة بل مركز ثقافي عصري.
و كانت المنسقة العامة لتظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية قدمت في بداية الإجتماع تقييما أدبيا و ماليا لنشاط الهيئة و نسبة إنجاز فعاليات التظاهرة .

و بالعودة أثناء هذا التقييم إلى الافتتاح الذي أسال كثيرا من الحبر اعترفت هدى الكشو بحصول بعض الهنات خاصة في الافتتاح الشعبي الذي واكبه أكثر من مائتي ألف شخص في المقابل نجح الافتتاح الرسمي البروتوكولي الذي واكبته وسائل الاعلام العربية منها أكثر من اثني عشر قناة تلفزية و على مستوى البرامج كشفت المنسقة العامة للتظاهرة ان البرامج التي تنفذها وضعت مع الهيئة السابقة و انه كان على الهيئة الجديدة إعداد الصيغة النهائية للبرنامج و إنجازه و الحال أن الهيئة الجديدة تسلمت مهامها قبل شهرين من موعد انطلاق التظاهرة رسميا .
و على مستوى إنجاز البرامج فقد أنجز منه 30بالمائة و تكلفت من ميزانية التظاهرة 29 بالمائة .
يأتي هذا اللقاء الإعلامي الذي شهد حضور بعض نواب مجلس الشعب و عدد من مثقفي الجهة إضافة إلى ممثلي وسائل الاعلام بعد الجدل الذي أثير حول فعاليات تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية والميزانية التي خصصت لها ( 30مليون دينار) و أيضا في إطار تفعيل قرارات الاجتماع الذي أشرف عليه وزير الشؤون الثقافية يوم 15 سبتمبر الجاري .
و قد تم رفع تقرير يفصل المقترحات و الآراء حول مشاريع البنية التحتية إلى وزير الشؤون الثقافية حسب ما قالت المنسقة العامة لتظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية التي دعت بالمناسبة مثقفي الجهة إلى التكاتف لإنجاح هذه التظاهرة التي تعول فقط على دعمهم.