كوريا الشمالية تؤكد أنها استطاعت تصغير رؤوس نووية

نقلت وسائل إعلام رسمية اليوم الأربعاء عن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون قوله إن بلاده قامت بتصغير رؤوس نووية؛ لتركيبها على صواريخ باليستية، وأمرت بإدخال تحسينات على قوة ترسانتها ودقتها.
كان كيم دعا جيشه للاستعداد لشن هجمات وقائية ضد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، والاستعداد لاستخدام الأسلحة النووية، في تصعيد لخطابه العدائي، بعدما خضع لعقوبات جديدة من الأمم المتحدة.
وبدأت قوات من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تدريبات عسكرية واسعة النطاق هذا الأسبوع، والتي تقول كوريا الشمالية إنها “تحركات حرب نووية”، وهددت بالرد بشن هجوم شامل.
ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية عن كيم قوله وهو يتفقد العاملين في القطاع النووي: “تم تغيير الرؤوس النووية من خلال تصغيرها لتلائم الصواريخ الباليستية.” وأضاف: “ذلك يمكن أن يسمى الردع النووي الحقيقي.”
وقالت الوكالة: “شدد (كيم) على أهمية بناء أسلحة نووية مصغرة أكثر قوة ودقة، ووسائل إرسالها”.