بعد حصول خطأ: عائلتان تتبادلان رضيعين بعيدا عن الرقابة الإدارية

ليس نادرا أن يتم استبدال رضيع برضيع آخر في أقسام الولادة في المستشفيات حول العالم سواء عن طريق الخطأ أو بتعمّد ذلك، ولسنا في تونس بمنأى عن هذا الخطأ البشري الذي قد يغيّر مجرى حياة انسان بعد أن يتم تسليمه لعائلته غير عائلته الحقيقية.

اصلاح مثل هذا الخطأ يبقى امرا ممكنا من خلال اعادة الطفل الى عائلته الأصلية، في حال تم التفطّن للخطأ، ولكن من المفترض ان يتم ذلك بطريقة شفافة وفي كنف احترام الإجراءات الإدارية تفاديا لأي اشكال لاحقا…

وشهد مستشفى فرحات حشاد بسوسة مؤخرا حادثة مماثلة، حيث تفطّن اب الى أنّ المستشفى سلّمه رضيعا تبيّن أنّه ليس ابنه وأنّ ابنه الحقيقي استلمته عائلة أخرى…

وفي مسعى لحلّ الإشكال قام رئيس قسم الولادة بالإتصال بالعائلة الأخرى للقيام بتبادل الرضيعين بطريقة ”ودية” دون اللجوء الى الإجراءات الإدارية المتوجّب اتباعها في مثل هذه الحالات.

موزاييك اف ام اتصلت بالمستشفى وحاولت استيضاح الأمر لكن ادارة المؤسسة الصحية تظاهرت بعدم علمها بملابسات الموضوع وأنّ رئيس القسم وحده على علم بذلك، ولم يتسن لموزاييك الإتصال بالمعني بالأمر.