والد الطفل الذي كان يستغيث من وراء الباب في أريانة يُقدّم رواية مخالفة

أثار الفيديو الذي نشرته مواطنة، يوم الإثنين 19 سبتمبر 2016، على صفحتها بـ “الفايسبوك”، جدلا واسعا، حيث قد أظهر هذا الفيديو طفل يُلوح بيده من وراء باب وهو يستغيث.

وقد تدخلت مندوبية الطفولة وقامت بالاِستعانة بالقوة العامة بإخراج هذا الطفل رفقة شقيقته الرضيعة من المنزل، ثم تمّ ايوائهما بدار الرعاية.

وفي هذا الخصوص، أكّد والد هذا الطفل أنّ ما تمّ تداوله بخصوص هذا الحادثة على غرار أنّه يترك أبنائه لمدة 8 ساعات بمفردهم ويذهب إلى العمل وأنّه شخص خطير لا أساس له من الصحة.

وشدّد الوالد على أنّه هو و زوجته يحبان ابنيهما كثيرا بشهادة الجيران، مشيرا إلى أنّه يشتغل غير بعيد عن المنزل، إلا أنّه عند تصوير المواطنة للفيديو كان هو في “سوق المنصف باي” لشراء بعض الأدوات قصد بيعها فيما كانت زوجته في السوق لشراء حاجيات المنزل.