الترفيع في انتاج السجائر المحلية لمواجهة النقص المسجل في السوق

اعلنت الادارة العامة للوكالة الوطنية للتبغ والوقيد والادارة العامة لمصنع التبغ بالقيروان، عن اتخاذ اجراءات عملية للترفيع في انتاج السجائر المحلية لتفادي النقص المسجل في السوق.
وبينت الادارتان، في بلاغ لهما اصدرته وزارة المالية الجمعة، انه سيتم للغرض اضافة فرق عمل جديدة والتمديد في عدد ساعات العمل وبرمجة حصص انتاج ايام الراحة الاسبوعية.

واوضحت المؤسساتان، “ان هذه الخطوة تاتي على خلفية تنامي ظاهرة الاحتكار والتشكيات الصادرة بخصوص عدم توفر السجائر بالسوق” مشددتان في هذا الصدد على “أن مهامهما تنحصر في انتاج التبغ دون التدخل في مسالك التوزيع وفي الاعمال الرقابية والردعية التي تبقى من مشمولات هياكل اخرى” واشارتا، من جهة اخرى، الى أن انتاج الوكالة للسجائر المحلية شهد ارتفاعا بـ 32 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية كما سجلت مبيعات مصنع التبغ بالقيروان أرقاما استثنائية غير ان هذا الارتفاع قابله فقدان تام للسجائر المحلية بمحلات اصحاب الرخص المرخص لهم بتعاطي هذا النشاط.
واستبعدت المؤسستان ان يكون تزايد الطلب على السجائر التونسية خلال فترة الصيف نتيجة عودة التونسيين بالخارج وتوافد عدد من السياح الاجانب وراء الفقدان التام لاغلب الانواع من السجائر المحلية.
ورجحتا ان يكون “أصحاب الرخص الذين يعمدون الى التفويت في الكميات المقتناة خارج محلاتهم وحتى مباشرة امام مراكز التوزيع لفائدة بعض المحتكرين وبأسعار مرتفعة وراء فقدان المنتوجات من المحلات المرخص لهم وبالتالي وصولها للمستهلك بأسعار خيالية”.
ودعت المؤسستان في ذات البلاغ الى التنسيق بين مختلف الهياكل وتكثيف عمليات المراقبة واتخاذ اجراءات ردعية ضد المخالفين من قبل الهياكل المختصة”.