المنجي الرحوي يكشف : ‘الجبهة’ و ‘التحرير’ و حتى ‘النداء’ و نقابيين وراء ازمة قرقنة

وجه القيادي في حزب الوطد والنائب عن الجبهة الشعبية في مجلس نواب الشعب منجي الرحوي، أصابع الاتهام إلى حزب التحرير بالتورط في إحتجاجات بتروفاك قرقنة وقال “حزب التحرير هو إلى عندوا تشدد في المسألة”.
كما قال الرحوي، في تصريح لراديو “شمس اف ام” :” أحنا في الجبهة الشعبية لازم نتحملو المسؤولية عنا ناس موجودين بين المحتجين ولازم نفهموهم إلى الحل لازم يكون عن طريق الحوار والتوافق وليس بأحادية الجانب”.
وأكد الرحوي على وجود عدة أطراف من أحزاب أخرى في إحتجاجات بيتروفاك قرقنة، ذاكرا من بينها نداء تونس وحتى نقابيين، وفق تعبيره.