محسن مرزوق يُهدّد الشاهد بالتحول إلى صفوف المعارضة لهذا السبب

دعا الأمين العام لمشروع تونس، محسن مرزوق، في تعليقه على أحداث وخاصة أزمة بتروفاك، إلى التخلي عن المنطق الجهوي والمحلي، قائلا “منطق «ناخو حقي في كل ثروة محلية منطق خاطئ ومرفوض رفضا باتا”.

وأكّد محسن مرزوق، لـ “موزاييك” اليوم الخميس 22 سبتمبر 2016، أنّ منطق الدويلات مرفوض٬ مبيّنا أنّ كل المطالب مشروعة إلا تلك التي تتعارض مع القانون ومع الدولة.

وأضاف مرزوق” أنا أدين ما حصل في قرقنة وأقول للجميع أنّنا نرقص على حافة الهاوية والشعبوية القائمة على الصراخ والتغويث التي أضرت الدولة ولا بد من الكف عنها وتطبيق القانون”.

وأوضّح الأمين العام لمشروع تونس أنّ حزبه يُساند الحكومة بتحفظ وسيدعمها بالنصيحة والتوجّيه، متابعا “أردنا أنّ يكون موقفنا مسؤولا ولكن عندما لا نشاهد نتائج إيجابية فإنه سيكون لنا موقفنا مغاير

وسنتحول إلى المعارضة إذا لم نلمس تقدما في المسار الاجتماعي وفي مقاومة الفساد والإرهاب”.