مصطفى عبد الكبير: كل المؤشرات وما يحدث الان هو دليل على أن تونس تغرق

كتب الناشط الحقوقي مصطفى عبد الكبير تدوينة حذّر فيها من أن هذا الوضع الحالي الذي تعيشه تونس وما يحدث في الجهات من وضع يؤدي حتما للفوضى، يعطي فرصة للجماعات الارهابية لاستغلال هذا الوضع.

وفي ما يلي نص التدوينة:

“صفارات الانذار

الى كل الشخصيات الوطنية
الى كل الوطنيين الشرفاء
انقذوا تونس قبل فوات الاوان
كل المؤشرات وكل مايحدث الان هو دليل على ان تونس تغرق
تونس في مفترق خطير
الفشل في معالجة المشاكل والعجز في التعامل مع مايحدث في الجهات يؤدي حتما للفوضى وارباك الوضع العام
ترصد الجماعات الارهابية للوضع وحتمية استغلالها لهذا الظرف امر يحتاج لليقضة والعمل علي تقوية الجبهة الداخلية غير ان العكس هو الحاصل
تفشي ظاهرة الفساد في كل المفاصل وغياب الردع الكافي لمظاهر التلاعب بمصلحة العليا للوطن
سيطرة لوبيات الفساد علي القرار داخل عديد الوزارات والادارات عبر سياسيين ومسؤوليين فاسدين سرطان ينخر جسد الوطن
وووووووووو ويطول شرح العلل
فعلا صفارات انذار تدوي العدوان بدا على الوطن منذ مدة
صفارات الانذارات تقوى,,,,,,,,,,,,, انقذوا تونس قبل فوات الاوان
يا احرار تونس من كل الاجيال تونس تستغيث
لا تتركوها للعابثين من سياسيين فاسدين ومن عملاء وحاقدين”.