تقرير؛ اقتصاد الكويت خسر 39 مليار دولار عام 2015

أدى الهبوط الحاد في أسعار النفط العالمية إلى تراجع اقتصاد الكويت بحوالي 39 مليار دولار عام 2015 بالقيمة “الأسمية” إلا أنه سجل نمواً طفيفاً بالقيمة “الحقيقية”.

وأظهرت احصاءات رسمية أصدرها البنك المركزي الكويتي، أن الناتج المحلي الإجمالي انخفض من نحو 46.2 مليار دينار (152.46 مليار دولار) عام 2014 إلى 34.3 مليار دينار ( 113.2 مليار دولار) عام 2015 بنسبة تراجع بلغت 25.9%.

وجاء مجمل التراجع في الناتج النفطي الذي هوى بنحو النصف من 28.05 مليار دينار (92.5 مليار دولار) عام 2014 إلى 14.7 مليار دينار (81.5 مليار دولار) عام 2015.

ولم يفصح تقرير البنك المركزي السنوي عن سبب هذا الانخفاض الحاد في الناتج إلا أن خبراء أشاروا إلى تراجع كبير في متوسط أسعار سلة خامات منظمة أوبك من حوالي 96.2 دولار للبرميل عام 2014 إلى نحو 49.4 دولار عام 2015.

وأدى هذا الانخفاض إلى هبوط الناتج النفطي الكويتي بالقيمة الاسمية فقط، إذ إن إنتاج هذه الدولة التي تملك احتياطا نفطيا يقدر بنحو 101 مليار برميل حافظ على مستواه البالغ حوالي 2.8 مليون برميل يومياً، وهو من أعلى مستوياته على الاطلاق.

وأشار تقرير البنك المركزي إلى أن الناتج غير النفطي ارتفع بنحو 3% من 23.1 مليار دينار (76.2 مليار دولار) عام 2014 إلى 23.8 مليار دينار (78.6 مليار دولار) عام 2015. كما شمل الناتج الإجمالي الخدمات المصرفية والوقود النووي وصناعة الفحم والضرائب وقطاعات أخرى تعتبر صغيرة نسبياً.

وبالنسبة للناتج بالأسعار الحقيقية أظهر التقرير نمواً بنحو 1.8% عام 2015 مقارنة مع العام السابق وجاءت مجمل الزيادة من القطاع غير النفطي الذي سجل زيادة بلغت 1.3% في حين تراجع القطاع النفطي بنحو 0.8% وسجلت قطاعات صغيرة أخرى نمواً بسيطاً.

المصدر: ارم نيوز