قيادي بحركة مشروع تونس : قرقنة أصبحت إمارة تجارة الخمر وحزب التحرير.. والحلّ إيقاف 7 أشخاص

كشف القيادي بحركة مشروع تونس والنائب عن كتلة الحرة، الصحبي بن فرج، اليوم الأربعاء 21 سبتمبر 2016، أن جزيرة قرقنة أصبحت إمارة شبه مستقلة ومرتعا لتجارة الخمر والسجائر المهربة ولعبور المخدرات القادمة من البحر وللهجرة غير الشرعية ولحزب التحرير.

وجاءت تدوينة بن فرج المنشورة اليوم الاربعاء 21 سبتمبر الجاري، تعليقا على أزمة شركة “بتروفاك” وتهديها بمغادرة البلاد بشكل نهائي، مشيرا إلى أنّه “لم يظل سوى حليّن لمعالجة أزمة بتروفاك، إما أن يتحمل أهالي قرقنة مسؤولياتهم ويوقفوا بكل حزم سمسرة ومتاجرة سبعة أشخاص (نعم سبعة أشخاص بالحساب) بأرزاقهم ويحفظوا جزيرتهم من لوبيات المخدرات والخمر والحرّاڤة وإما أن تستعمل الدولة العنف الشرعي الذي يخوّله لها القانون ضد المعتصمين دون موجب شرعي او قانوني ولا لَوْمَ عليها إذا التجأت لذلك”.

واستعرض النائب أهم المراحل التي تسبّبت في أزمة شركة بتروفاك منذ 2011 حتّى اليوم.

 

%d8%a8%d9%86-%d9%81%d8%b1%d8%ac1