اوباما يحث اسرائيل على انهاء الاحتلال، والفلسطينيين على قبول الدولة العبرية

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما في آخر كلمة يلقيها امام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن جانبي الصراع الفلسطيني الاسرائيلي سيستفيدان اذا وعت اسرائيل باستحالة الاحتفاظ بالاراضي الفلسطينية واذا تقبل الفلسطينيون وجود اسرائيل وتخلوا عن “التحريض” ضدها.
وقال الرئيس الامريكي في كلمته التي القاها يوم الثلاثاء “بالتأكيد سيصبح الفلسطينيون والاسرائيليون في حال افضل اذا تخلى الفلسطينيون عن التحريض واعترفوا بشرعية وجود اسرائيل، واذا وعت اسرائيل بأنها لن تستطيع ان تحتل وتستوطن الاراضي الفلسطينية بشكل دائم.”

يذكر ان الجهود التي بذلتها ادارة اوباما من اجل اتوصل الى اتفاق للسلام بين الطرفين فشلت في السنوات الـ 8 التي قضاها اوباما في البيت الابيض، وكان آخر فشل انهيار المبادرة التي قادها وزير الخارجية جون كيري في 2014.
كما دعا الرئيس الامريكي في كلمته المجتمع الدولي الى مضاعفة الدعم المقدم للاجئين.
وقال “علينا ان نفتح قلوبنا ونعمل المزيد من اجل مساعدة اللاجئين الذين يتوقون الى وطن” مضيفا ان على الدول احترام الالتزامات التي تقطعها على نفسها فيما يخص المساعدات المقدمة للاجئين “حتى لو كان الثمن السياسي لذلك باهظا.”
وقال “يجب ان نتصور الشعور الذي كان سينتاب اسرنا واطفالنا لو كنا مكان هؤلاء اللاجئين، واذا حصل لنا مكروه كما يحصل لهم.”