وزير الداخلية يخرج عن صمته…ويكشف حقيقة الضغوط التي تعرض لها لإزاحة “عبد الرحمان الحاج علي”

أكّد وزير الداخلية، الهادي مجدوب، أنّ صلاحية تعيّين الإطارات الأمنية تعود أساسا إلى رئيس الحكومة طبقا للدستور، حتى لو تعلق الأمر برئيس مصلحة في بلدية.

وأوضّح وزير الداخلية، في حوار لصحيفة ” آخر خبر ” الأسبوعية اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر 2016، أنّ مهمة الوزير اِقتراح التسميات لأنّه من غير الطبيعي أنّ يُملي رئيس الحكومة على وزير الداخلية التسميات دون اِستشارته، وذلك لأنّ الأمر يجب أنّ يكون خاضعا لعملية تقييم ونقاش بين الطرفين، وفق تعبيره.

وشدّد الهادي مجدوب على أنّه لم يتشبث بأشخاص، كما أنّه لم يتعرض إلى أيّ ضغوط مباشرة، كتلك التي قرأ عنها في الاعلام، و لم يطلب منه أحد أنّ يقترح على رئيس الحكومة تغيير المدير العام للأمن الوطني .

وبيّن مجدوب أنّه هذا لا يمنع تسجيل في” أوقات ما”بعض الاشكاليات المتعلقة بأسماء إطارات معينة، مضيفا ” لكن يجب التأكد أنّ المسألة لاتتعلق باختيار اشخاص بل بفريق عمل وبما يحققه من نتائج”.