خلال جلسة اليوم: هل “تمّردت” قيادات حزب التحرير على القضاء العسكري ؟

اِنطلقت، منذ قليل، جلسة التحقيق أمام المحمة العسكريّة بتونس التي دُعي إليها حزب التحرير بوصفه شاهدا والمتعلقة ببيان كان قد أصدره حول وجود عناصر عسكرية إسرائيلية بجزيرة جربة.

وبخصوص تسجيل غياب قيادات حزب التحرير في جلسة اليوم، والتي اِعتبرها البعض أنّها “تمرد” على القانون و”تحدي” للقضاء العسكري، أوضّح عضو المكتب الاعلامي لحزب التحرير ياسين صميدة، اليوم الثلاثاء، أنّ دعوة المحكمة العسكرية وُجّهت بإسم حزب التحرير ولم تكن بإسم قيادييه لذلك تمّ تكليف محامي حزب التحرير بوصفه الممثل القانوني للحزب بحضور جلسة التحقيق.

وأاضاف ياسين صميدة، في تصريح لـ”آخر خبر”، أنّه سيتمّ تنظيم وقفة رمزية من قِبل عدد من قيادات ومنتسبي حزب التحرير أمام المحكمة العسكرية بالعاصمة تزامنا مع اِنطلاق جلسة التحقيق.