بن قردان: هدوء حذر.. وتواصل تعقب بعض الارهابيين الفارين

يخيم هدوء حذر على مدينة بن قردان بعد ان شهدت منطقة جلال بالخصوص (تبعد نحو 5 كلم عن وسط المدينة) اطلاق نار بين الحين والاخر، اثناء عمليات تعقب الوحدات الامنية والعسكرية لارهابيين فارين ومتحصنين فرادى في اماكن مختلفة وخاصة بالمنازل.
ويتواصل الانتشار الامني بكامل المدينة وفي مداخلها، وخاصة قرب المقرات الامنية، بالاضافة الى عمليات تمشيط دقيقة ومسح للمجال قامت بها مروحيات عسكرية، واكدت مصادر امنية ان “الوضع تحت السيطرة مع تواصل العملية”.
ويتجمع عديد المواطنين بالشوارع وبمفترقات الطرقات، غير ان الحركة الاقتصادية والادارية والتربوية تشهد حالة شلل باستثناء بعض المحلات التجارية وبائعي الخضر والغلال في اماكن متفرقة او بعض المخابز التي شهدت طوابير من المواطنين.
ومن جهته اكد والي مدنين طاهر المطماطي لدى زيارته المستشفى الجهوي ببن قردان لمتابعة الوضع به، ومتابعة حالة جريح مقيم بالمستشفى منذ امس الاثنين ان «الوضع تحت السيطرة باستثناء بعض الشرذمة القليلة من الارهابيين، يتم الى اليوم محاصرة عدد منهم»، مضيفا ان “عددهم غير واضح”.
واشار الى ان خلية الازمة الجهوية تواصل متابعة الوضع وهي في انعقاد مستمر لتقديم السند اللوجستي للمتدخلين ومواصلة التواصل مع الوزارات المعنية.