الانتخابات في الأردن: مرشّح اختارته الملائكة وآخر منطقته الأقرب إلى رحمة السماء

تعيش الأردن اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر 2016 على وقع الانتخابات التشريعيّة بعد وضع قانون جديد أنهى عقدين من قانون الصوت الواحد.

هذا القانون شجع بعض الأحزاب التي قاطعت الانتخابات البرلمانية في الأردن، على المشاركة ومن أبرزها حزب جبهة العمل الإسلامي المعارض، الذراع السياسي للإخوان المسلمين في الأردن.

وباحتدام الجدل السياسي بين مرشحي أبرز التحالفات المشاركة، سجّلت العديد من الشعارات المضحكة التي تداولها روّاد المواقع الاجتماعيّة للسخرية من “سذاجة” بعض السياسيين وسعيهم المحموم لاستقطاب الناخبين باستعمال أساليب طريفة في خطاباتهم.

من أهمّ الشعارات التي تمّ رفعها المتنافسون على 130 مقعدا برلمانيا “لا بديل عن فلسطين إلا الجنة” و”معا لتحرير الأندلس”.

وزير الأوقاف الأردني السابق وجد طريقة أخرى، حيث قال إنّه يجب أن يفوز لأنّه مرشّح عن محافظة الزرقاء الأردنية التي مرّ الرسول محمد (صلى الله عليه وسلّم) منها.

مرشّح آخر عن جرش دعا المرشّحين لانتخابه لأن الملائكة أخبرته بنجاحه بمقعد النيابة، ما دفع الأردنيين إلى وصفه بـ”المرشح النيابي المرسل”.

مرشّح آخر عن منطقة الصريح شمال البلاد، لم يجد طريقة لإقناع الناس باختياره سوى القول إنّ من يتبرك بمنطقته تسقط عنه فريضة الحج، خاصّة أنّ العلماء أثبتوا أنّ أقرب مسافة إلى رحمة السماء هي منطقة “الصريح” حسب تعبيره.

ويذكر أنّ عدد المرشّحين بلغ 1252 مرشحا ومترشحة موزعين على 226 قائمة بالمملكة، فيما يتجاوز عدد المواطنين الذين سيشاركون في التصويت أكثر من 4 ملايين أردني.