اليوم : الأردنيون ينتخبون برلمانا جديدا

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها، صباح اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر 2016، للانتخابات التشريعية في الأردن بمشاركة حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية للإخوان المسلمين وأبرز أحزاب المعارضة بعد مقاطعتها انتخابات 2010 و2013.
وسيشارك حوالي 4,1 مليون ناخب في انتخابات تشريعية يتنافس خلالها 1252 مرشحا على 130 مقعدا في البرلمان.
ويتنافس 1252 مرشحا من بينهم 253 سيّدة و24 مرشحا شركسيا و65 مرشحا مسيحيا انضموا في 226 قائمة انتخابية على مقاعد مجلس النواب.
وخصّص 15 مقعدا للنساء و9 مقاعد للمسيحيين و3 للشركس والشيشان كما تم تقسيم المملكة التي تضم 12 محافظة الى 23 دائرة انتخابية.
يشار إلى أن نحو مليون مغترب يعمل 800 ألف منهم في الخارج خصوصا في دول الخليج لن يتمكنوا من الإدلاء بأصواتهم لعدم توفّر الآليات التي تمكنهم من التصويت في أماكن تواجدهم.
وقال رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخابات خالد الكلالدة أمس الاثنين أنه تم نصب 4883 صندوق اقتراع في 1483 مركز انتخابي في عموم محافظات المملكة.
وأضاف أنه تم نصب خمسة آلاف كاميرا لمراقبة عملية العدّ والفرز، موضحا أن الانتخابات سيشرف على تنظيمها 80 ألف موظف و10 آلاف متطوع و676 مراقب دولي و14 ألف مراقب محلي. كما سيشرف على أمن العملية الانتخابية 53 ألف رجل أمن (30 ألف شرطي و23 ألف دركي).
وقد أعلن الاتحاد الأوروبي يوم 15 سبتمبر الجاري أنه سينشر 66 مراقبا لمتابعة الانتخابات في جميع محافظات المملكة.