مسلح يطعن 8 أشخاص استجابة لداعش في ولاية مينيسوتا الأمريكية

طعن مسلح 8 أشخاص، على الأقل، في مركز تسوق بولاية مينيسوتا الأمريكية، قبل أن يقتله شرطي خارج الخدمة، حسب مسؤولين بالولاية.
ووقع الحادث في منطقة “سانت كلو”، على بعد 110 كيلومترات من مدينة مينيابوليس، ولا يعرف الدافع وراء الهجوم.
ويعتقد أن المسلح نطق بعبارة فيها كلمة “الله”، قبل أن يقتل، وأعلن تنظيم «داعش» أنه من “جنوده”.
وأفادت الشرطة أن المصابين كلهم لا يعانون إصابات تهدد حياتهم.
وكشف قائد شرطة “سانت كلو”، بلير أندرسون، أن شرطيا من ولاية أخرى، لم يكن في الخدمة، هو الذي أطلق النار على المشتبه فيه وقتله.
ويعتقد أن المشتبه فيه، الذي لم يكشف عن هويته، كان يرتدي لباس شركة أمن خاصة، عندما وقع الحادث.
وقال أندرسون إن المسلح سأل شخصا واحدا على الأقل، إذا كان مسلما، وأضاف أن “الشرطة ستتحرى الأمر جيدا، وتصل إلى تفاصيل ما حدث”.
وجاء في بيان لتنظيم «داعش» عبر قنواته الإعلامية أن المسلح نفذ العملية “استجابة للدعوة إلى استهداف المواطنين في الدول المنضمة إلى التحالف الصليبي”.