بيان لأهم قيادات نداء تونس : اجتماع قمرت محاولة انقلابية ..ودعوة لاجتماع عاجل لتجريد “حافظ” من مهامه

دعت مجموعة من أهم قيادات حزب حركة نداء تونس ، الى عقد اجتماع للهيئة السياسية بجميع اعضائها يوم الثلاثاء 20 سبتمبر الجاري، للنظر في جدول أعمال يضم 3 نقاط تتمثل في تحوير النظام الداخلي والغاء خطة المدير التنفيذي والممثل القانوني واعادة توزيع المسؤوليات صلب الهيئة السياسية ، ما يعني ضمنيا دعوة الى تجريد حافظ قائد السبسي من مهامه الحالية صلب نداء تونس .

وجاء في بيان وقع على نصه 11 من اعضاء في الهيئة السياسية ،ان اجتماع قمّرت يعتبر محاولة انقلابية من طرف حافظ قائد السبسي “بهدف تكريس هيمنته واستيلائه على قيادة الحركة بعد أن الحق بها جسيم الاضرار وذلك اثر فشله في ارباك الكتلة النيابية للحركة” .

وأبرز الموقعون على البيان ” ان الأخطر هو تعمد حافظ قائد السبسي اقحام رئيس حكومة الوحدة الوطنية وهو غير المنتمي للهيئة السياسية والوزراء الندائيين في هذه المناورة دون وعي أو تقدير للخطر والاضرار التي ستعرقل لا محالة مسيرة حكومة الوحدة الوطنية “.

وأكدوا ان مخرجات اجتماع قمرت سيتسبب في تصدير الصراعات الحزبية الي حكومة الشاهد وفي انحراف دور الحكومة التجميعي لكافة القوى الوطنية الداعمة لها.

ودعت المجموعة اطارات الحركة الى المشاركة في الاجتماع الذي سينعقد اليوم الاثنين .

ووقع على نص البيان :

-بوجمعة الرميلي

– المنصف السلامي

-فوزي معاوية

-رضا بلحاج

-فوزي اللومي

-نبيل القروي

– ناصر شويخ

– خميس قسيلة

– سفيان طوبال

– الطيب المدني

– عبد العزيز القطي

يذكر أن اجتماع اطارت حزب نداء تونس المنعقد اليوم الاحد، أفضى الى تقديم جملة من المقترحات أهمها تكليف رئيس الخكومة يوسف الشاهد برئاسة الهيئة السياسية اضافة الى توسيعها بعدد من القيادات مثل لزهر العكرمي ولزهر القروي الشابي وكمال الحمزاوي والفاضل بن عمران.