وزير التنمية: موقع تونس في العالم تدهور كثيرا ولم يعد بالإمكان التفاوض مع المستثمرين

أكّد وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، فاضل عبد الكافي، أهمية قانون الاستثمار في هذا الظرف الصعب الذي تمر به البلاد، في دفع الاستثمار الخاص والأجنبي والترويج لموقع تونس الاستثماري في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وأضاف عبد الكافي أنّ “موقع تونس في العالم تدهور كثيرا ولم يعد بالامكان التفاوض مع المستثمرين حول تداعيات المشاريع الاستثمارية على البيئة أو السياحة أو غيرها أمام حاجة البلاد الماسة للاستثمار والتشغيل”.
وأشار الوزير إلى أنّ “تونس تُواجه منافسة شديدة في المجال الاقتصادي مع دول أخرى على غرار المغرب ومصر بما يؤكد الحاجة إلى جلب المستثمرين”، معلنا أن وزارته تعمل حاليا على استقطاب مستثمر أجنبي ينوي استثمار 650 مليون يورو (حوالي 1500 مليون دينار) في تونس ستساهم في خلق 55 ألف موطن شغل جديد.

جدير بالإشارة إلى أن أحكام قانون الاستثمار الجديدة ستدخل حيّز التطبيق بداية من غرة جانفي 2017 وذلك بعد أن صادق 114 نائبا في جلسة عامة عقدها مجلس نواب الشعب، أمس السبت، على القانون برمته مع احتفاظ 16 نائبا بأصواتهم واعتراض 4 آخرين.

وصادق المجلس على إضافة باب سابع جديد تحت عنوان “أحكام انتقالية وختامية” تضمّن 11 فصلا ليعد قانون الاستثمار الجديد بذلك 36 فصلا.
(وات)