عودة الوفد الرسمي للحجيج التونسيين

عاد صباح الأحد إلى تونس، الوفد الرسمي للحجيج التونسيين، حيث حلت في حدود التاسعة والنصف صباحا بمحطة الحجيج بمطار تونس قرطاج الدولي، الطائرة المقلة للوفد، الذي ترأسه مفتي الجمهورية التونسية، الشيخ عثمان بطيخ.
وقد عبر عدد من الحجيج عن رضاهم بمستوى الخدمات المسداة لهم من قبل الإطارات الصحية والدينية المرافقة، مؤكدين في تصريحات إعلامية أن “الخدمات تحسنت نسبيا مقارنة بالسنوات الفارطة”، دون إغفال الإغشارة إلى بعض “الإخلالات”، ومنها الصعوبات على مستوى التنقل.
وقدر وزير الشؤون الدينية، عبد الجليل سالم ، في تصريح له لدى استقباله الوفد الرسمي والحجيج المرافقين له، وعددهم 265 حاجا، أن ” ظروف أداء المناسك خلال موسم الحج لهذه السنة، كانت طيبة”، مؤكدا أنه “سيتم العمل على تلافي كافة الهنات التي تم تسجيلها، خاصة على مستوى تقنين سبل اعتماد المرافقين، وذلك لمنع أية تجاوزات”.
يشار إلى أن 8300 حاجا وحاجة أدوا مناسكهم هذه السنة، من بينهم 7550 عن طريق الفرز، و430 يمثلون أعضاء البعثة الإدارية والصحية ومرشدين ومرافقين، بالإضافة الى 750 حاجا من مكفولي التونسيين بالخارج.
وقد تم، حسب تأكيد البعثة الصحية ووزير الشؤون الدينية ، تسجيل ستة وفيات في صفوف الحجيج التونسيين.

مطار صفاقس طينة الدولي يستقبل أولى رحلات عودة الحجيج التونسيين

استقبل مطار صفاقس طينة الدولي، مساء السبت، أولى رحلات عودة الحجيج التونسيين لهذه السنة إلى أرض الوطن، والتي ضمت 267 حاجا وحاجة من ولاية سيدي بوزيد.
وقد وصل أفراد هذه الرحلة، الذين كان في استقبالهم وزير الشؤون الدينية عبد الجليل سالم ووالي صفاقس الحبيب شواط، في ظروف طيبة باستثناء حاجين إثنين تعرضا لوعكة صحية وتم اسعافهما في المطار قبل أن يسمح لأحدهما بالمغادرة ويتم نقل الثاني إلى إحدى المصحات.

وأكد الوزير، في تصريح إعلامي بالمناسبة، أن “الظروف في البقاع المقدسة كانت طيبة والتنظيم محكم رغم التخوفات ورغم الوفايات الستة”، على حد تعبيره.
وقال في ذات السياق إنه سيبحث قانونا لإدارة الحج لمنع أية تجاوزات وتلافي كل الإرباكات المسجلة في السابق.
وتعد رحلة عودة حجيج سيدي بوزيد الأولى إلى جانب ثلاث رحلات أخرى سيستقبلها مطار صفاقس طينة الدولي تباعا أيام 23 و25 و30 سبتمبر الجاري، بحسب ما أكدته آمر المطار، سنية قميحة، لمراسل (وات) بصفاقس.
وعرف موسم الحج لهذه السنة وفاة ستة من ضيوف الرحمان التونسيين بينهم خمسة “لأسباب صحية” مقابل “وفاة طبيعية”، وفق ما أكدته المكلفة بالإعلام بوزارة الشؤون الدينية، نجاة الهمامي، التي ذكرت كذلك بأن عدد الحجيج في هذا الموسم بلغ 8300 حاجا وحاجة بينهم 7550 عن طريق الفرز و430 يمثلون أعضاء البعثة الإدارية والصحية ومرشدين ومرافقين بالإضافة الى 750 حاجا مكفولي التونسيين بالخارج.
وستعود البعثة الرسمية للحجيج التي يترأسها مفتي الديار التونسية، عثمان بطيخ، غدا صباح ضمن رحلة يستقبلها مطار تونس قرطاج الدولي.