بعد رصد تحركات عناصرها المُتحصنين، كتيبة عقبة بن نافع الإرهابيّة تُحذّر هؤلاء

لطالما كان المواطن عوناً للوحدات الأمنية والعسكرية في إلقاء القبض على العناصر الإرهابية المتحصنة وخاصة في التعرّف على أماكنهم من خلال التبليغ عنهم فور رصد حركات مشبوهة .

ولطالما أيضاً مثّل هذا التعاون مشكلة أمام العناصر الإرهابية الذين كانوا قد هدّدوا سابقاً كل من يُبلّغ عنهم وفي ذلك مثال الراعي الذي وثقوا له كلماته وطريقة تعاونه مع وحداتنا ضدّهم وذلك قبل القيام بقتله.

وقد نشرت منذ قليل الكتيبة عبر صفحتها الرسمية على تويتر تحذيراً جديداً يدل على أنّ هذا التعاون يواصل الفتك بعناصرها والدفاع عن الوطن بالغالي والنفيس، حيث أنّها غرّدت قائلة “نعيد ونكرر من تسول له نفسه التبليغ عن المجاهدين ولكل مرضئ القلوب يبيعون دينهم بدنانير معدودة” مع هاشتاغ “حصاد الجواسيس”.2016-09-17_okb74