قيس بن علي يرفع قضية استعجالية ضدّ هيئة الحقيقة والكرامة

قرّر قيس بن علي، ابن شقيق الرئيس السابق زين العابدين بن علي، مؤخرا رفع قضية استعجالية ضد كل من شركة “عقارية قمرت”، في شخص ممثلها القانوني، وهيئة الحقيقة والكرامة (لجنة التحكيم والمصالحة) وطالب بإيقاف تنفيذ إعلان بيع المتعلّق بإقامة “آدم” بصفة مؤقتة.

وتمسك دفاع الشاكي بإيقاف تنفيذ إعلان البيع بصفة مؤقتة إلى حين البت بصفة نهائية وباتة في مطلب إيقاف تنفيذ إجراءات المصادرة عدد 1468 المنشورة أمام لجنة التحكيم والمصالحة لهيئة الحقيقة والكرامة باعتبارها قضية تحكيمية مع الإذن بالتنفيذ على المسودة.

وذكر دفاع الشاكي انه بموجب المرسوم عدد 13 لسنة 2011 تمت مصادرة أموال وممتلكات المنقولة والعقارية لمنوبه قيس بن علي مشيرا إلى أن هذا المرسوم صدر بناء على التجاوز والإفراط في السلطة من طرف رئيس الجمهورية وفي غياب كل مشروعية قانونية تبرر إصدار ذلك المرسوم وتنفيذه في حق منوبه.

وأضاف الدفاع أن عمارة منوبه “آدم” موضوع القضية الكائنة بالمنستير قد صدر في شأنها إعلان بيع، مدليا بما يفيد تقديم منوبه بطلب تحكيم ومصالحة يلتمس من خلاله إيقاف تنفيذ إجراءات المصادرة حسب ما نقله موقع “الشروق أون لاين”.

وأوضح الدفاع أن شركة “عقارية قمرت” على علم مسبق بوجود التماس في إجراء مصالحة وتحكيم مع الدولة التونسية يترتب عنه وجوبا إيقاف عمليات البيع والتفويت في الأملاك المصادرة إلى حين البت بصفة نهائية في ذلك الطلب الذي تعهدت به هيئة الحقيقة والكرامة.