القطي يتمرّد على نجل الرئيس وينضم الى الشق المعارض له

بعد أن تميّز الناطق الرسمي لحزب نداء تونس عبد العزيز القطي بصولاته وجولاته ودفاعه المستميت على خيارات الشق الذي يقوده نجل رئيس الجمهورية حافظ قائد السبسي صلب النداء، اختار القطي الاصطفاف الى جانب الشق المعارض والمناهض لقائد السبسي الابن.

القطي ،وقّع اليوم على دعوة لعقد اجتماع للهيئة السياسية لنداء تونس يوم الثلاثاء 20 سبتمر ،وبجدول أعمال يتضمن نقطتين اساسيتين ،وهما تعديل النظام الداخلي لالغاء خطة المدير التنفيذي للحزب وممثله القانوني واعادة توزيع المسؤوليات صلب الحزب .

وبهذا التوقيع ،يتأكّد انشقاق القطي عن صف نجل الرئيس والانضمام الى معارضيه ،وقد يكون تمرد القطي مرده عدم تمكينه من حقيبة وزارية في حكومة يوسف الشاهد .

يذكر أن عبد العزيز القطي كان من أكثر المدافعين عن مبادرة رئيس الجمهورية التي رفضتها العديد من قيادات النداء مثل رئيس الهيئة السياسية السابق رضا بلحاج و القيادي بوجمعة الرميلي.

يشار أيضا الى أن الناطق الرسمي لحزب نداء نداء تونس عبد العزيز القطي عُرف بانتقاداته اللاّذعة لرئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد الى درجة اتهامه في أحد اللقاءات الاعلامية باقدامه بمعية المدير العام للأمن الوطني بالتجسّس على رئيس الجمهورية وعائلته.