الجالية التونسية بقطر تستنجد برئيس الدولة:أبناؤنا محرومون من الدراسة في المدرسة التونسية

طالبت الجالية التونسية بقطر بتدخل رئيس الدولة الباجي قائد السبسي لإنقاذ ابنائهم من الضياع بسبب قرار رئيس مجلس الأمناء بالمدرسة التونسية بقطر وهو تونسي يحمل الجنسية البريطانية بإلغاء شعبة الاقتصاد وشعبة الآداب وحرمان عشرات التلاميذ الوطنيين من الدراسة في المدرسة التونسية بقطر.
وقال أفراد من الجالية التونسية أنه تم اعلامهم بالقرار عن طريق إرساليات بالهاتف وبعد انقضاء آجال التسجيل للمقيمين في دولة قطر.
مظلمة
وقال أفراد من الجالية التونسية في قطر أنهم يعانون المرارة منذ انتخاب رئيس مجلس الأمناء الحالي للمدرسة التونسية بقطر والتي كانت من ابرز المؤسسات التعليمية في الدوحة على مدى عقود من الزمن وكانت تحت إشراف مباشر من منظمة التربية والاسرة. واتهم أفراد من الجالية رئيس مجلس الأمناء بالانفراد بالرأي عشرات التلاميذ التونسيين سيحرمون هذا العام من الدراسة بسبب قرار يمكن إلغاؤه وانقاذ تونسيين لا حول لهم ولا قوة.
أفراد الجالية التونسية في قطر طالبوا بتمكين كل أبنائهم من الدراسة كما طالبوا بان تكون المدرسة التونسية في الدوحة تحت إشراف مباشر من وزارة التربية في تونس بشكل كامل. وبين أفراد من الجالية التونسية في قطر ان المدرسة لها مداخيل هامة الا ان مجلس الأمناء تولى توظيف عدد كبير من المدرسين والموظفين دون الحاجة اليهم، ودعا أفراد الجالية الى تدخل عاجل وإيقاف كل التجاوزات التي تتم في المدرسة التونسية بقطر وتحييدها عن كل التجاذبات السياسية وتمكين كل الأطفال التونسيين من حقهم الكامل في الدراسة.
المدرسة التونسية بقطر والتي تمكن مئات التلاميذ التونسيين المغتربين من الدراسة تعيش الآن صعوبات كبيرة تتطلب تدخلا عاجلا من الدولة التونسية في أعلى مستوى قصد انقاذها حتى تواصل رسالتها وحتى تمكّن التونسيين المهاجرين في دولة قطر من الدراسة.