رئيس البرلمان يعلن رسميا عن سد شغورات النواب الملتحقين بحكومة الشاهد

أعلن رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر، خلال انطلاق الجلسة العامة المخصصة اليوم الجمعة، لاستكمال النظر في مشروع قانون الإستثمارات، عن سد شغورات النواب الذين تم تعيينهم أعضاء بالحكومة وهم رياض المؤخر والمهدي بن غربية والسيدة الونيسي وإياد الدهماني.

وقد قام النواب الجدد الذين التحقوا بالبرلمان وهم هاجر بالشيخ آحمد (آفاق تونس) وفاتن الوسلاتي (الحزب الجمهوري) وكريمة التقاز (حركة النهضة) ولمياء الدريدي (التحالف الديمقراطي) بتأدية اليمين، وفق ما يمليه الفصل 24 من النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب الذي ينص على أنه عند “الشغور النهائي لأحد المقاعد بالبرلمان، يتم تعويض العضو المعني بمترشح من القائمة الأصلية، مع مراعاة الترتيب في أجل أقصاه 15 يوما من تاريخ معاينة الشغور من قبل مكتب المجلس”.
كما أعلن محمد الناصر عن استقالة النائب الطاهر فضيل من كتلة الإتحاد الوطني الحر وعن حل الكتلة الإجتماعية، نظرا لتقلص عدد أعضائها إلى 6 نواب، على إثر إلتحاق المهدي بن غربية بالحكومة الجديدة وذلك طبقا لأحكام النظام الداخلي الذي ينص على أن الكتلة تفقد وجودها إذا نزل عدد أعضائها عن 7 نواب.

يذكر أن هاجر بالشيخ أحمد (آفاق تونس- دائرة تونس 2) التحقت بالبرلمان خلفا لرياض المؤخر وعوضت فاتن الوسلاتي (الحزب الجمهوري عن دائرة سليانة) إياد الدهماني، في حين خلفت كريمة التقاز (حركة النهضة عن دائرة فرنسا 2) السيدة الونيسي وحلت لمياء الدريدي (التحالف الديمقراطي عن دائرة بنزرت) خلفا لمهدي بن غربية.