النقابة العامة للإعلام تدعو الهيكا إلى التحقيق في حقيقة “صنصرة” حوار المرزوقي

أعلنت النقابة العامة للإعلام أنها تابعت بكل دقة ما سمي بـ”صنصرة” بث حوار أجري مع رئيس الجمهورية السابق محمد المنصف المرزوقي.

وعبرت النقابة العامة للإعلام عن تمسكها بحرية الإعلام والتعبير وتدين أي محاولات ،من أي جهة كانت لجم حرية الإعلام.

وطالبت الإدارة العامة لقناة التاسعة إلى الكشف عن أسماء الشخصيات التي تدعي أنها ضغطت عليها لمنع بث الحوار مع المرزوقي حتى يتم كشف حقيقة ما جرى.

ودعت الهيئة العليا للإتصال السمعي والبصري لعب دورها الحقيقي بالتدخل وفتح تحقيق في الحادث مع كافة الأطراف وتحميل كل من تثبت تورطه في هذه العملية تبعات ذلك.

وجددت النقابة تمسكها بإبعاد وسائل الإعلام عن التجاذبات السياسية وعدم استعمالها ضد الخصوم السياسيين وتهييج الرأي العام وفق نص البيان.

هذا وشددت على أن حرية الإعلام مكسب وطني ناضل من أجله الشعب التونسي بأسره لا يمكن التنازل عنه مهما كان الوضع الذي تمر به البلاد.