سمير الوافي : سيناريو دعائي مستهلك وراء مسرحية منع حوار المرزوقي على ‘التاسعة’

كتب الاعلامي سمير الوافي على صفحة تواصله الاجتماعي الفيسبوك تحديثة وضح فيها رايه فيما يخص ” الفيلم الذي صار مسلسلا ” والمتعلق بتدخل اطراف من رئاسة الجمهورية لمنع بث حوار اجرته قناة التاسعة مع المنصف المرزوقي …وقد جاء في تحديثة ” الوافي ” ما يلي ؛ “تجنبت التعليق لأننا تعودنا على هذا الفيلم لكنه صار مسلسلا…الحوار سيبث في الأخير ولن يكون مختلفا عن سابقيه فمواقف الضيف معروفة…الفرق الجديد هو نسبة مشاهدة أعلى وأكبر بعد هذه الضجة الدعائية الكبيرة…والمستفيدان اثنان…القناة التي ربحت دعاية سهلة وسريعة تحتاجها في بداية موسم ستقوى فيه المنافسة…والمنصف المرزوقي سجل حضوره بقوة في العودة السياسية وكسب تعاطفا ودعما…وسجل أهدافا سياسية في مرمى خصمه…أكثر حتى من أهداف بث الحوار… أما رواية القمع والمنع فالقناة تؤكدها وتعترف بها والرئاسة تنفيها وتتحدى ان يقدموا اسماء وبراهين…ولكن من يتم منعه بتعليمات أو ضغوطات ليس ملزما بالاستجابة والتنفيذ…اذا كان حقا جريئا و ضد المنع ويرفضه فقد كان عليه أن يتحدى ويبث الحوار في موعده دون خوف وخضوع… أما المعلومات الخطيرة والتهديدات والملفات فهو سيناريو مستهلك……”