دبلوماسي سويدي يزور طالبًا أمريكيًا محتجزًا في كوريا الشمالية

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الاثنين، إن دبلوماسيًا سويديًا، يعمل بالنيابة عن الولايات المتحدة، زار الأسبوع الماضي، طالبًا أمريكيًا، تحتجزه كوريا الشمالية منذ جانفي.
كانت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية، ذكرت أن أوتو وارمبير، وهو طالب في جامعة فيرجينيا، احتجز وهو يحاول سرقة شعار دعائي من فندق في بيونجيانج، واعترف بجريمته ضد البلاد.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جون كيربي للصحفيين، إن ممثلا من السفارة السويدية التي تباشر المصالح الأمريكية في كوريا الشمالية زار وارمبير يوم الأربعاء، مضيفًا: “نقوم عادة بالتنسيق مع السويديين ولا يوجد لدي ما هو جديد لأضيفه.”
ولا تربط الولايات المتحدة علاقات دبلوماسية بكوريا الشمالية، وبينهما خلافات على قضايا عديدة، منها برنامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية وتكنولوجيا الصواريخ