واشنطن وباريس إلى جانب تونس في مقاومة الارهاب

أدانت الولايات المتحدة الأمريكية ”بشدّة” الهجمات الإرهابية التي استهدفت فجر اليوم الإثنين مدينة بن قردان مؤكدة استعدادها لمساعدة الحكومة التونسية بعد هذا الاعتداء ”الجبان”.
وقال المتحدث بإسم وزارة الخارجية الاميركية جون كيربي إن الولايات المتحدة ”ترحب بالردّ السريع والشجاع لقوات الأمن التونسية” على الهجمات المتزامنة.
وندّد بـ ”التهديدات الخارجية والداخلية” التي يشكّلها ”التطرف” على ”استقرار وازدهار” تونس. وجدد التأكيد على ”التزام الولايات المتحدة امن تونس والشراكة” الاستراتيجية بين البلدين، مضيفا قوله ”نجدد عرضنا مساعدة الحكومة التونسية بعد الاعتداء الجبان الذي وقع اليوم”.
وأكّد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند دعم فرنسا لتونس بعد أحداث بن قردان اليوم، معتبرا أنه يتم استهداف تونس لأنّه بلد ”رمز”.
كما أكّد هولاند في بيان أصدره الاليزيه عزم فرنسا ”أكثر من أي وقت على مواصلة وتكثيف تعاونها مع تونس في مكافحة الارهاب”. وعبر هولاند أيضا ”عن دعمه لتونس وتضامنه التام معها” بعد هذا الهجوم في بن قردان قرب الحدود الليبية.