حسين الديماسي: قرارات الشاهد بالتخفيض في امتيازات أعضاء حكومته شعبوية

وصف الخبير الاقتصادي، حسين الديماسي، القرارات التي اتخذها رئيس الحكومة يوسف الشاهد والخاصة بالتخفيض في الامتيازات التي يتمتع بها أعضاء حكومته بـ”القرارت الشعبوية التي قتلت تونس”.

وأضاف الديماسي، في تصريح لـ” الشارع المغاربي” اليوم الجمعة 9 سبتمبر 2016، أنه ليس لهذه التخفيضات أي تأثير على الماليّة العمومية للدولة والاقتصاد التونسي ولن تدفعه نحو التحسن.

وتابع محدثنا قائلا “من الممكن أن تطلب تونس في الاسابيع القليلة القادمة من الدول التي اقرضتها أموالا إعادة جدولة الديون والقروض السابقة”، مضيفا “أن جدولة الديون ستكون مشروطة وأن الشروط ستكون في أحسن الحالات اعادة النظر في الزيادة في الأجور بالوظيفة العمومية”.

وكان رئيس الحكومة يوسف الشاهد قد قرّر التخفيض بـ30% في المنح والامتيازات المخوّلة لأعضاء الحكومة وفي مقدار المبلغ الشهري الخام لمنحة التنفيذ والمنحة الجملية المخوّلة لعضو الحكومة. كما قرّر التخفيض بـ20% في حصة الوقود المسندة إلى أعضاء حكومته.
 ويمثل التخفيض في المنح والامتيازات ما قيمته ألف دينار شهري