محمد الناصر: وحدة التونسيين السلاح الأول الذي يمكن أن يفتك بالارهابيين

أكد محمد الناصر، رئيس مجلس نواب الشعب، دعم “البرلمانيين التونسيين المطلق لقوات الجيش والأمن الوطنيين في مواجهتها للإرهابيين ببن قردان”.
وأضاف أنه توجه إلى قصر قرطاج صباح اليوم، للقاء رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، للتعبير عن تضامن البرلمانيين مع قوات الجيش والأمن الوطنيين، مشيرا إلى أن رئيس الدولة، “عبر له عن ضرورة أن يقوم مجلس نواب الشعب بعمله على أكمل وجه لاستكمال المؤسسات الدستورية”.
وقال الناصر في تصريح لـ(وات) على هامش زيارته للجنة الأمن والدفاع بالبرلمان، لتنصيبها، بعد أن تمت عملية تجديدها، وفقا لما ينص على ذلك النظام الداخلي لمجلس النواب، أن “كل تونسي قادر على الدفاع عن تونس وأن الدفاع عن حرمة الوطن لا يقتصر على عمل القوات الحاملة للسلاح وأن وحدة التونسيين هي الدرع والسلاح الأول الذي يمكن أن يفتك بالارهابيين”.