تقنيون ألمان وأمريكيون في تونس للمساعدة في تركيز منظومة المراقبة الالكترونية

يصل تقنيون ألمان و أمريكيون خلال الأسبوع المقبل الى تونس للمساعدة على تركيز منظومة المراقبة الالكترونية  على الحدود التونسية الليبية وفق ما أكده وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني في ولاية المنستير.
كما أكّد الحرشاني في تصريح بالمنستير أن المنظومة الدفاعية في الجنوب التونسي أصبحت متكاملة و تشمل ثلاثة جوانب وهي الساتر الترابي و الخنادق  من رأس الجدير الى ما بعد ذهيبة و المراقبة الالكترونية والحرارية و التي سيتم الشروع في تركيزها و المراقبة بطائرات دون طيار.
وفي سياق متصل كشف وزير الدفاع عن وجود مشاورات مع بعض الدول لاستكمال انجاز منظومة المراقبة الالكترونية التي سيتم الشروع في تركيزها بالجنوب التونسي لتشمل الحدود البحرية و المجال الجوي.