الحزب الجمهوري يتضامن مع اتحاد الشغل ويُطالب الخارجية التونسية بالردّ

أقدمت السلطات البحرينية علی منع وفد الاتحاد العام التونسي للشغل من حضور اشغال افتتاح مؤتمر النقابات البحرينية علی خلفية موقف الاتحاد الرافض لقرار وزراء الداخلية العرب اعتبار حزب الله اللبناني منظمة إرهابية.

وقد سجب الحزب الجمهوري، الاحد 06 مارس 2016، في بيان له، موقف و تصرفات السلطات البحرينية الذي لا يقيم وزنا لأعراف و تقاليد التعاطي مع المنظمات العريقة كالاتحاد العام التونسي للشغل الحائز علی جائزة نوبل للسلام وصاحب المكانة المرموقة علی الساحة الدولية ويری في هذا الموقف ترجمة لمدی تدهور أوضاع الحريات العامة في البحرين وردا متشنجا علی الموقف الوطني التونسي الذي عبر عنه الاتحاد وسائر القوى الوطنية التونسية دعما للمقاومة الإسلامية في لبنان في وجه السياسات الطائفية التي تحاول دول الخليج إقحام المنطقة فيها.

كما عبّر الجمهوري عن تضامنه الكامل مع وفد الاتحاد العام التونسي للشغل معتبراً أنّ ما تعرض له من سوء معاملة ينال التونسيين جميعا ويطالب الخارجية التونسية بالمبادرة دون تأخير بالاحتجاج لدی السلطات البحرينية واتخاذ كل التدابير والاجراءات الكفيلة بالرد علی هذا التصرف الأرعن.