انتخاب الأستاذ سمير بشة مديرا للمعهد العالي للموسيقى بتونس

تم صباح اليوم الثلاثاء انتخاب الأستاذ سمير بشة مديرا للمعهد العالي للموسيقى بتونس خلفا لمحمد زين العابدين الذي تولى منصب وزير الشؤون الثقافية في حكومة يوسف الشاهد.

وتم الانتخاب بالأغلبية، وفق انتخابات استثنائية حضرها كل أعضاء المجلس العلمي تحت إشراف رئيس جامعة تونس الأستاذ حميد بن عزيزة، بحسب ما أفاد المدير الجديد في تصريح خص به وكالة تونس افريقيا للأنباء.

سمير بشة هو موسيقي وجامعي، أستاذ محاضر في العلوم الموسيقية بالمعهد العالي للموسيقى بتونس، ومدير المركز التونسي للنشر الموسيقولوجي. تولى إدارة قسم التكوين الموسيقي من 2008 إلى 2010 كما تولى مهمة التنسيق العلمي للمخبر الوطني للثقافة والتكنولوجيات الحديثة والتنمية (2015-2016) وهو عضو بمدرسة الدكتوراه في العلوم الثقافية وبهيكل البحث العلمي والتجديد بجامعة تونس كما أنه عضو ومؤسس الجمعية التونسية للبحث في الموسيقى والعلوم الموسيقية. له عديد البحوث والدراسات والبحوث العلمية من بينها “سيميولوجيا الموسيقى” و”الهوية والغيرية في الموسيقى” و”التثاقف والمثاقفة في الموسيقى” و”تاريخ الفنون الغنائية الركحية”.

ويحمل المدير الجديد للمعهد العالي للموسيقى بتونس في رصيده أربعة كتب هي “تمجيد الموسيقولوجيا” (2011 / ترجمة عن كتاب جون جاك ناتي) و”الهوية والأصالة في الموسيقى العربية (2012) و”أنطولوجيا الفنون الغنائية الركحية في تونس بين ظاهرتي التثاقف والمثاقفة (1856-1998) وهي دراسة تحليلية موسيقية مشهدية صادرة عن مركز النشر الجامعي بمنوبة سنة 2014 إلى جانب كتاب “الموسيقولوجيا في مواجهة الغموض الموسيقي” الصادر بالفرنسية سنة 2015.