وزيرة الثقافة تقر بوجود بطء في سير أشغال ترميم قصر المرمر بالمنستير

أقرت وزيرة الثقافة والمحافظة على التراث، سنية مبارك، اليوم الاحد، في المنستير، بوجود بطء في سير أشغال ترميم قصر المرمر بالجهة، مؤكدة على ضرورة الاسراع بإيجاد الحلول الملائمة للاشكاليات القانونية والعقارية التي تحول دون استكمال هذه الاشغال فى أقرب وقت.

وأضافت أنّه إلى جانب الإعتمادات التي وفرتها وزارة الثقافة والمحافظة على التراث والبالغة 2 مليون دينار لترميم هذا المعلم التاريخي فانه لابّد من تعبئة موارد إضافية لمواصلة إنجاز بقية مراحل مشروع صيانة هذا القصر. وأوضحت أنّ هناك عدة مراحل في مشروع الترميم تندرج ضمن اتفاقيات وشراكات مع جهات أخرى من المهم تفعيلها، مشيرة إلى أنّ شركة الدراسات وتهيئة سقانص المنستير تعهدت بتوفير اعتمادات لهذا الغرض.
وذكرت سنية مبارك أنّ وزارة الثقافة والمحافظة على التراث لها خطة كاملة لتحويل دار بورقيبة بحومة الطرابلسية بالمنستير إلى متحف، مؤكدة أنّ قصر المرمر وكل المعالم في تونس تمثل ذاكرة جماعية لابّد من المحافظة عليها وإحكام تثمينها.
وقالت سنية مبارك : “يحز في نفسي أن أرى نافورة القصر على هذه الوضعية وأنّه لا يحق لنا ترك ذاكرة كلّ التونسيين هكذا”.