هذا ما جاء في اعترافات الموقوف الذي قام بخنق عون الحرس

علمت “مصادر اخبارية أنّ الموقوفَ الذي قام بخنق عون حرس ،ليلة أمس السبت 05 مارس 2016 ، مما أدّى إلى انقلاب السيارة ، هو سلفي جهادي و شقيق الإرهابي مفتاح مانيطة المطلوب من وزارة الداخليّة .
كما أنّ الموقوف قال ” الله أكبر” قبل أن يقوم بخنق العون سائق السيارة.
يشار إلى أنّ مفتاح مانيطة هو أمير المجموعة الإرهابيّة التي تمّ قتل 5 إرهابيين منها في بنقردان خلال العمليّة الأخيرة بعد أن تسلّلوا من التراب الليبي إلى تونس.
يذكر أنه تمّ في ساعة متأخّرة من الليلة الماضية ، نقل عوني أمن تابعين لفرقة التدخّل للحرس الوطني إلى المستشفى الجهوي ببنقردان لتلقي الإسعافات وذلك إثر انقلاب السيّارة التي كان على متنها وهما بصدد نقل موقوف حاول الاعتداء على العون الذي كان يقود السيارة بالخنق، مما أفقده السيطرة على المقود وأدّى إلى انقلاب السيارة.
وقد غادر أحد العونين المستشفى بينما تمّ الاحتفاظ بزميله بقسم الجراحة وبخصوص المقوف فإنّه لم يتمكّن من الهروب وهو حاليا رهن الإيقاف لدى أحد الوحدات الأمنيّة المختصّة.