انباء عن انشقاقات واشتباكات بين الدواعش في الرقة

تتناقل مواقع عديدة أنباء عن اشتباكات عنيفة بين أبناء مدينة الرقة السورية ومسلحي “داعش” في المدينة، تزامنا مع انشقاق كبير في صفوف التنظيم.
وحسب مصدر محلي من مدينة الرقة، المعقل الرئيسي لتنظيم “داعش” في سوريا، قام نحو مئتي عنصر بانشقاق عن التنظيم خلال اليومين الماضيين.
ونقلتARA News السبت عن الناشط السوري عمار حسن من مدينة غازي عنتاب التركية أن انشقاقات داخل تنظيم “الدولة الإسلامية” حدثت نتيجة لخلافات في صفوفه، وأدت إلى اشتباكات مسلحة ومقتل العشرات.
وأكد مصدر لم يذكر اسمه من الرقة أن القيادي في تنظيم “داعش” أبو علي التونسي قتل مع عدد من مرافقيه جراء هذه الاشتباكات.
وأفادت مصادر أخرى عن وقوع اشتباكات عنيفة بين مسلحي “داعش” وعدد من أبناء الرقة داخل المدينة، مشيرة إلى سقوط قتلى من التنظيم، ما دفعه لتكثيف الحواجز أمام مرآب البلدية ودوار الدله وفندق التاج، كما أفادت مصادر أهلية، عن إعلان “داعش” النفير وتوافد مسلحيه من الريف إلى المدينة.