راضية النصراوي ورفيقة الرقيق تدعوان إلى تنقيح مجلّة الأحوال الشخصية

جدّدت الناشطتان في المجال الحقوقي، سيما حقوق المرأة والمساواة بين المرأة والرجل، راضية النصراوي ورفيقة الرقيق، الدعوة إلى تنقيح مجلة الأحوال الشخصية، وتخليصها من “طابعها الذكوري والأبوي”، في اتجاه ملاءمتها مع روح الدستور الجديد، بتحقيق المساواة في الميراث ورئاسة العائلة، وتخليصها من السلبيات التي جعلت المجلة تفقد ريادتها التي تميزت بها خلال فترة الستينات والسبعينات، حسب قولهما.

كان ذلك خلال ندوة انتظمت عشية أمس بدار الثقافة ابن رشيق بالعاصمة، بمبادرة من “جمعية مساواة”، التي تنسق نشاطها على الصعيد الوطني، رفيقة الرقيق، وألقت خلالها النصراوي، محاضرة بعنوان “تنقيح مجلة الأحوال الشخصية لملاءمتها مع روح الدستور”، بحضور عدد من الناشطات في المجال النسوي ومثقفين وجامعيين من تونس والمغرب العربي، في إطار الإحتفال باليوم العالمي للمرأة في 8 مارس، وحملة “علاش إلتوا”، الهادفة الى تنقيح القوانين المتعلقة بالمرأة.