طائرات أمريكية-ألمانية تراقب حدودنا مع ليبيا

أكد وزير الدفاع الوطني، فرحات الحرشاني، أن المنظومة الدفاعية بالجنوب هي منظومة متكاملة تشمل الساتر الترابي والخنادق التي تمتد من راس جدير إلى الذهيبة وهو ما تم الانتهاء من إعداده.

وأضاف الوزير في تصريح لاذاعة جوهرة، على هامش اشرافه اليوم الأحد على ماراطون نظمته الجمعية التونسية لطلبة الصيدلة بالمنستير، أن المكون الثاني للمنظومة يتمثل في المراقبة الالكترونية والحرارية، التي سيتم وضعها بمساعدة أمريكية- ألمانية، في انتظار وصول تقنيين من البلدين في الأسابيع القادمة للانطلاق في إنجازها.

أما المكون الثالث فسيكون المراقبة بطائرات من دون طيار، في إطار اتفاقات مع “دول شقيقة وصديقة”، وستراقب هذه الطائرات حدودنا البرية والبحرية مع ليبيا، واعتبر وزير الدفاع الوطني أن هذه الاجراءات لا تمثل حواجزا بين الشعبين التونسي والليبي الذين تربطهما علاقات تاريخية لا يمكن أن تتأثر بمثل هذه الإجراءات الاستثنائية في ظرف يتميز بتنامي خطر الإرهاب.