مية الجريبي: بعض التشريعات المتعلقة بحقوق المرأة لم تتطور

قالت الأمينة العامة للحزب الجمهوري، مية الجريبي، “إن بعض التشريعات المتعلقة بحقوق المرأة لم تتطور في تونس رغم صبغتها التقدمية”.
وبينت الجريبي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، على هامش احتفالية نظمها الحزب اليوم السبت بالعاصمة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة (8 مارس) أن أبرز تلك التشريعات تتعلق بعطلة الأمومة والمساواة بين الجنسين في بعض المجالات المهنية كمواقع القرار، لافتة الى أن الإشكال لا يطرح فقط على مستوى التشريعات بل كذلك على مستوى تطبيقها.
ولاحظت ان حضور المرأة في مواقع القرار، ما زال يعتبر ضعيفا رغم مشاركتها الفاعلة في الحياة السياسية، مذكرة في هذا الصدد بمبادرة الميثاق الوطني التي كان أطلقها الحزب الجمهوري في 13 أوت الماضي بمناسبة عيد المرأة، من أجل تعزيز حضورها في مواقع القرار صلب الاحزاب السياسية والمنظمات الوطنية والحكومة.
وأفادت بأن هذه الاحتفالية، تهدف كذلك إلى تسليط الضوء على صمود المرأة العربية في بؤر التوتر ومناطق الصراع رغم معاناتها اليومية، والى إخراج قضايا المرأة من المجال الخصوصي الى المجال العام، على غرار الناشطات الليبيات والسوريات، أو كذلك التحركات التي تقوم بها والدة الصحفي المختطف في ليبيا نذير القطاري.