كي مون يعتزم إحياء المفاوضات بين “البوليساريو” والمغرب بشأن الصحراء

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه سيسعى لاستئناف المفاوضات بين “جبهة البوليساريو” الساعية لاستقلال الصحراء الغربية والحكومة المغربية لإنهاء النزاع بينهما والسماح للاجئين بالعودة.
ويعتزم الأمين العام للأمم المتحدة زيارة معسكرات لاجئين في منطقة تندوف الجزائرية حيث تتمركز “جبهة البوليساريو”.
وقبل السفر من موريتانيا قال بان إنه يعتزم “إعادة إطلاق مفاوضات لحل النزاع ليتسنى للاجئين الصحراويين العودة لموطنهم.”
وحذر زعيم البوليساريو محمد عبد العزيز في بيان من نفاد صبر “الشعب الصحراوي”
ويذكر أنه منذ أعلن المغرب ضم الصحراء الغربية في شمال غرب القارة الأفريقية عام 1975 استعر النزاع حول هذا الإقليم، وشنت جبهة البوليساريو التي تقول إن الإقليم يخص الأهالي الصحراويين حرب عصابات. وتم التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار برعاية الأمم المتحدة في 1991 لكنه لم يفلح في تسوية النزاع الذي ظل معلقا منذ ذلك التاريخ.