شاهد الصورة : عندما يخدع بائع الوزير القائد الأعلى لقوات المراقبة الاقتصادية وجنرالاته

قام اليوم وزير التجارة بزيارة الى سوقي سيدي حسين والمرناقية حيث اطلع على سير نشاط السوقين الشعبين غير ان اللافت للنظر من خلال الزيارتين التي تمتا اليوم هو مظهران قادمان من عهد سابق

اول المظهرين استقبال من طرف طفلة بلباس تقليدي وأزهار ولا ندري أهمية ولا قيمة هذا الاستقبال المبرمج بمسؤول يقوم بزيارة عمل وثانيها انه رغم وجود القائد الأعلى لقوات المراقبة الاقتصادية مرفوقا بكل جنرالاته فان احد الباعة وكما تدل الصورة المرفقة والمأخوذة من موقع الوزارة فقد تم فسخ سعر الطماطم والفلفل ليصبح سعر الطماطم 300 مليم فقط نعم والدليل ان رقم ثلاثة هو الذي تم تغييره فمان اكبر من الصفرين وكانت اثار الفسخ على مستواه فقط والفلفل دينارا ويبدو واضحا اثار الفسخ على لوحة أسعاره.

وهي نفس الأساليب التي كنّا نعاينها منذ سنوات كلما حلت المراقبة الاقتصادية بسوق وكنا ترافقها في زياراتها .. زمنها كان أعوان المراقبة يعون جيدا خدع الباعة وأساليبهم لان اثار مسح الطباشير وإعادة الكتابة تبدو ظاهرة كما في الصورة ولم يكن يشفع لهم ذلك اذ كانوا يحررون محاضر في الترفيع في الأسعار

نصيحتنا للوزير ان يبتعد عن اضواء الاعلام ويعمل في صمت وجد لان الاعلام كالمصالح الفراشة اذا ما اقترب منه كثيرا فانه حتما سيحترق