لزهر الضاوي ينظم قصيدة نعي في الحبيب الصيد.

“لا اله الا الله”..لا اله الا الله”..

باسم “النهضة”..باسم “السبسي”..

” صيد ” بلادي ..” مرمدناه “…!

آمس في الأيام تعلّا..؟!

اليوم فْ لحظة..طيّحناه ..!!

يتصَبّح في “باب الفِلّة “…

يشري في بَصلة..لعْشاه..! ..

وهُو من أصلو..جانا “كَمْخة”..

واحنا زدنا ” استكْمخناه “..!!

“خيشة”.. جبناها للمسحة..

مسحنا بيه.. وطيّشناه..!

وغدوة توّة نجيبو ” لَبّة “..

تمشي فْ نفس الاتجاه..

حتى لين الشعب يتربّى..

ويخضع للسلطة والجاه..

والّلي يريدَه الشيخ..يحِبّه..

ويقول هذا “حكم الله”..!!

وبين التقعيدة والكَبّة..

ها المسلسل طوّلناه..

واللي بيدَه سَعْدَه يكُبّه..

عليه يرضى بالإستبلاه..!!!

“ولا اله الا الله”….