وفاة الكاتب والشاعر الروسي « الأبخازي » فاضل إسكندر

توفي الكاتب والشاعر الروسي الأبخازي الأصل، فاضل إسكندر، عن عمر ناهز 88 عاما، حسبما أفادت قناة « روسيا 24 » الأحد.
وكان فاضل إسكندر، المولود في مدينة صوخوم بأبخازيا في العام 1929 قد بدأ عمله كصحفي في العام 1954 ، ونشر أولى قصصه « القضية الأولى » في مجلة « الطلائع » تلتها مجموعة من أعماله الروائية الشهيرة من بينها « الثمرة المحرمة »و »برج الجدي »، وغيرها.
ونال عن بعض أعماله جوائز سوفيتية وروسية وعالمية. أما روايته الملحمية الشهيرة « ساندرو من تشيغيم » التي كتبها في العام 1977 فتعد الأشهر، مع أنها لم تنشر في الاتحاد السوفيتي السابق إلا في العام 1989، في عز إصلاحات « البيريسترويكا » التي سبقت انهيار الاتحاد السوفيتي.
يذكر أن الكاتب اسكندر أولى في إنتاجاته اهتماماً بالغا للقضايا الأخلاقية، وبدأ نشاطه الأدبي شاعراً، وقد لاقت قصائده صدى طيباً من جانب النقاد.
الكثير من قصص فاضل إسكندر الطويلة والقصيرة موجهة إلى المراهقين، وتتميز نتاجاته القصصية بالسخرية، لهذا اعتبره القراء وبعض النقاد في بداية الأمر كاتباً ساخراً. ولكن سخريته غالبا ما كانت تحمل في طياتها شحنة أخلاقية.