خلال شهر جويلية: البحر يلفظ العشرات من جثث المهاجرين إلى سواحل ليبيا

قال رئيس بلدية مدينة صبراتة الليبية، حسين الذوادي، اليوم الأحد، إنّ الأمواج جرفت أكثر من 120 جثّة لمهاجرين لقوا حتفهم وهم يحاولون عبور البحر المتوسط إلى أوروبا قرب المدينة الواقعة غرب ليبيا هذا الشهر.

وقال الذوادي إن الجثث تظهر بشكل يومي حيث عثر على 53 جثة في يوم واحد الأسبوع الماضي، مشيرا إلى أنّ الدويات الأمنية متمركزة بسواحل صبراتة لكن ضعف إمكانياتها حال دون مواجهة أزمة الهجرة السرية.

وتعدّ ليبيا نقطة مغادرة رئيسية بالنسبة إلى المهاجرين الذين يطمحون للسفر إلى أوروبا في زوارق فرارا من العنف والقمع وشظف العيش في إفريقيا جنوب الصحراء.

وأتاحت التوترات السياسية والصراع المسلح في ليبيا للمهربين فرصة العمل دون خوف من العقاب إذ يديرون شبكات تهريب تجلب المهاجرين من أنحاء منطقة إفريقيا جنوب الصحراء إلى الساحل.