رئيس الجمهورية مخول رسميا الانطلاق في اجراءات تكليف رئيس حكومة جديد

وجه رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر في ختام الجلسة العامة المنعقدة طيلة يوم السبت، والمخصصة للتصويت على تجديد الثقة في حكومة الحبيب الصيد، مراسلة إلى رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، أعلمه فيها بما أسفر عنه التصويت من سحب للثقة من الحكومة الحالية، وفق ما أفاد به، في تصريح صحفي، المسؤول بالمركز الاعلامي للمجلس، حسان الفطحلي.

وقد صوت 118 نائبا ضد تجديد الثقة في حكومة الصيد، في حين صوت 3 نواب لفائدتها، واحتفظ 27 آخرون بأصواتهم، وامتنع نواب الجبهة الشعبية، وحركة الشعب، والتيار الديمقراطي، وحراك تونس الإرادة، والكتلة الاجتماعية الديمقراطية عن التصويت.
وأفاد الفطحلي أن حكومة الحبيب الصيد تعتبر بعد هذا التصويت مستقيلة رسميا وهو ما يخول لرئيس الجمهورية قانونيا الانطلاق في إجراءات تكليف شخصية جديدة لرئاسة حكومة الوحدة الوطنية.
يذكر أن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أفاد في تصريح إعلامي اليوم السبت أن الانطلاق في المشاورات حول رئيس الحكومة الجديد والمواصفات الواجب توفرها في شخصه ستكون في بداية الأسبوع القادم.