اردوغان يحكم قبضته على الاستخبارات ورئاسة الاركان

أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان السبت، انه يريد وضع وكالة الاستخبارات ورئاسة اركان الجيش تحت سلطته المباشرة وذلك بعد اسبوعين من محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة التي استهدفت الاطاحة به.
وقال اردوغان عبر قناة “أ خبر” التلفزيونية، “سنجري اصلاحا دستوريا بسيطا (في البرلمان) من شأنه اذا ما تم اقراره ان يضع وكالة الاستخبارات الوطنية ورئاسة الاركان تحت سلطة الرئاسة”.
كما اعلن الرئيس التركي السبت، انه سيتم اغلاق كل المدارس الحربية في البلاد وفتح جامعة عسكرية جديدة تخصص لتخريج الضباط، وذلك بعد اسبوعين من محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة التي استهدفت الاطاحة به.
وقال اردوغان في مقابلة مع القناة المذكورة، ان “المدارس العسكرية ستغلق وسيتم استحداث جامعة وطنية”.
واثر محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة التي جرت في 15 تموز/يوليو شهد الجيش التركي تبديلات كبيرة شملت اقالة نحو نصف جنرالاته (149 جنرالا واميرالا). وتم تعيين نائب رئيس الاركان الجنرال يشار غولر قائدا لقوة الدرك، وتعيين قائد الجيش الاول الجنرال اوميد دوندار مساعدا لرئيس الاركان.
ولتعويض النقص الناجم عن عملية التطهير واقالة 149 جنرالا واميرالا، تمت ترقية 99 عقيدا الى رتبة جنرال او اميرال.
المصدر: (أ ف ب)