واشنطن بوست: الحزب الجمهوري فقد صوابه وصادر ضميره في موقفه من الإسلام | أخبار السّاعة

0
1

عادت ظاهرة استعمال «الفوشيك» للظهور في عدد من المناطق للواجهة بعد ان تبين ان الخلايا الارهابية تستعملها للتواصل فيما بينهما خاصة في المدن الجبلية القريبة من اوكارها وفي الولايات التي تضم داخلها خلايا نائمة…

تونس – الشروق :
وقال مصدر امني مطلع «للشروق» ان ظاهرة انتشار «الفوشيك» في الاسواق والشوارع والمدن انطلقت منذ سنتين وبعد حملات امنية تم القضاء عليها جزئيا لتعود مجددا للواجهة كما تم ايضا القبض على شبكات كبرى مختصة في تهريب الالعاب النارية من الحدود التونسية نحو عدد كبير من ولايات الجمهورية مضيفا ان الكميات المهربة تقدر بعشرات المليارات وهو ما يؤكد انها ليست فقط مجرد ظاهرة بسيطة.
الخلايا الارهابية
اثبت التحقيقات في عدد من القضايا الارهابية ان العناصر الارهابية المتواجدة خاصة في الجبال كانت تواصل مع بعضها البعض باستعمال «الفوشيك» حيث اكد العنصر الارهابي الملقب بأبو سيف اصيل ولاية نابل يبلغ من العمر 25 سنة انه كان يتعمد الى اطلاق العاب نارية بالقرب من جبل ورغة حتى يؤكد لبقية الارهابيين انه لا يوجد دوريات أمنية على مستوى الطريق الذي سيمر منه الارهابيون.
وأضاف محدثنا ان ظاهرة «الفوشيك» ارتبطت في تونس وخاصة في السنتين الأخيرتين بعمليات ارهابية شهدتها البلاد وهو ما جعل وحدات الامن تتخذ اجراءات هامة للحد منها ومن تهريبها برا وبحرا نحو العاصمة.
الاحتفالات
واثر كل عملية ارهابية تستعمل عناصر من الخلايا الارهابية النائمة الشماريخ و»الفوشيك» للتعبير عن فرحتهم اثر سقوط شهداء من ابناء المؤسسات الامينة والعسكرية والديوانية وقال محدثنا انه تم القبض على 12شخصا احتفلوا بهذه الطريقة اثر كل جريمة ارهابية شهدتها البلاد ونتج عنها سقوط شهداء من الامن والجيش الوطنين.
الحرب
وتطرق مصدرنا الى الحملات الامنية التي تنفذها وحدات الحرس الوطني والديواني والشرطة ووحدات التدخل ضد انتشار ظاهرة تهريب «الفوشيك» التي غزت تونس وتسببت في خسائر بالمليارات لخزينة الدولة مضيفا ان كميات كبيرة من الالعاب النارية ومن بينهم الفوشيك تدخل الى التراب التونسي عبر الحدود الجزائرية التونسية والحدود الليبية التونسية.
وأضاف انه يتم تهريب اطنان من «الفوشيك» بمالغ مالية تتراوح بين 15 و20 مليار كما ثبت ايضا تورط مهربين كبار ورجال اعمال في هذه العمليات.
الولايات
كما اكد محدثنا ان ظاهرة الفوشيك تنتشر خاصة في ولايات تونس الكبرى ونابل وسوسة والقصرين وسيدي بوزيد وعدد من المناطق الصحراوية والجبلية مضيفا ان المؤسسة الامنية طالبت الاهالي بالحذر من استعمال «الفوشيك» في مناسبتهم اولا لخطورته على الأطفال وثانيا حتى لا يستغل العناصر الارهابية هذه الظاهرة لصالحهم.
المناسبات
من جهة اخرى، دعا مصدرنا التونسيين الى الاحتفال دون استعمال الالعاب النارية التي تسببت ايضا في جرائم قتل وعنف كما حصل في ولاية باجة حيث تحول عرس الى مأتم بسبب «الفوشيك» مضيفا في نفس السياق ان رؤساء ومناطق الامن طالبوا المتساكنين بتوخي الحذر اثناء استعمال مثل هذه الالعاب قائلا «يمكننا الاحتفال دون الفوشيك وصوت رصاص بنادق الصيد».
العمليات الناجحة
وتمكنت وحدات من الحرس الحدودي من حجز بقيمة 170 الف دينار من «الفوشيك» كانت قادمة من الحدود الجزائرية كما تمكن ايضا دوريات من الشرطة من حجز سيارة مملؤة بالألعاب النارية هذا بالإضافة الى حجز ما يقارب نصف مليار من الفوشيك في ولاية قابس وقد طالبت الإدارات العامة للأمن والحرس والديوانة من كافة منظوريها بضرورة التصدي لهذه الظاهرة.
كما تعتبر عملية حجز ما قيمته 10 مليارات من الفوشيك في ولاية صفاقس من اخطر القضايا التي شهدتها البلاد خاصة ان عدد المتورطين بلغ 12 شخصا من بينهم رجال اعمال وديوانيين ومسؤولين كبار هذا بالإضافة الى كشفها عن بارونات للتهريب تستغل الموانئ لحسابها .

عمليات تزامنت مع ظاهرة الفوشيك
ـ استشهاد محمد الابراهمي
ـ عملية وادي الليل
ـ مقتل الارهابي القضقاضي في اريانة
ـ الكشف عن خلية ارهابية في بن عروس
ـ تدريبات في ولاية نابل
ـ استشهاد جنود في جبل المغيلة
ـ ذبح أمني بزغوان
ـ عملية بن قردان
حجز ما قيمته 10 مليارات من الفوشيك بصفاقس
ـ الكشف عن سيارة محملة بالفوشيك
ـ حجز نصف مليار فوشيك بقابس
ـ الكشف عن 3 مخازن بالعاصمة
ـ الحرس الحدودي يطيح بشبكة لتهريب الالعاب النارية