ياسين إبراهيم يعترف بأن الإقتصاد التونسي يعاني من مخلفات النظام السابق

في جلسة إستماع بحر الأسبوع في مجلس نواب الشعب قال وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي ياسين ابراهيم أن وزارته تسعى إلى عدم تجاوز نسبة 60 % من المديونية الخارجيّة وأضاف أن تونس سجلت تراجع في الإستثمار الخاص دون ان يعني ذلك إنقطاعه بشكل تام، مؤكد أن الوزارة تعمل على التشجيع على الإستثمار العمومي والإستثمار الخاص.
وحسب الوزرير فإن الاقتصاد التونسي مازال يعاني إلى غاية اليوم من مخلفات النظام السابق واعتبر أن فرض البنك الاوروبي للاستثمار لتونس سيساعد على دفع الاستثمار الخاص والتنمية وسيساهم أيضا في تحسين وضعيّة البنوك العموميّة.
جدير بالتذكير أن تونس تعيش أزمة إقتصادية و إجتماعيّة خانقة وسط صيحات فزع تطلق من هنا و هناك في الفترة الأخيرة خاصة بعد تراجع مستوى الدينار و نسبة النمو و الإستثمارات و قد ووجهت سياسة المديونيّة بإنتقادات شديدة في الفترة من عدد من الأحزاب و نواب الشعب.