الصيد يعلّق على موقف وزراءه من الجانب الأخلاقي

بدا واضحا منذ إعلان رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي عن مبادرته السياسية القاضية بتشكيل حكومة وحدة وطنية خلفا لحكومة الحبيب الصيد وجود إختلاف في الرؤى و التقييمات داخل الفريق الحكومي الحالي الذي يعرض اليوم على مجلس الشعب في جلسة لتجديد الثقة محسومة نتائج التصويت مسبقا.
وزراء من حكومة الحبيب الصيد حملوا رئيس الحكومة وحده الفشل و آخرون أعلنوا بوضوح مساندتهم لرحيله ما أثار موجة واسعة من الإنتقادات في ظل غياب التناغم و الإنسجام و التآزر الحكومي.
رئيس الحكومة الحبيب الصيد إعتبر من جانبه أنّ توقيع 7 وزراء من حكومته على بيان يدعمون فيه مبادرة تشكيل حكومة وحدة وطنية لا يعتبر تمردا ولم يضر بتماسك العمل الحكومي، مضيفا أنّه لو كان وزيرا ضمن حكومة فاشلة لكان استقال من منصبه لأنّ أخلاقياته لا تسمح له بالاستمرار في فريق حكومي وهو لا يؤمن بجدوى عمله .